هل يجوز الصوم للميت بعد وفاته؟

هل يجوز الصيام والصلاه للميت؟

وأجاب الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء، أنه يجوز الصيام عن الميت وقضاء أيام عنه، وبذلك يسقط عنه دين الصوم. وأضاف أن من مات وعليه صوم صام عنه وليه، كما قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، ومن الممكن أن يشترك أقاربه فى الصوم عنه أو يطعموا مسكينا عن كل يوم أفطره هذا الرجل.

هل يجوز الصيام عن الميت تطوعا؟

الجواب: الميت لا يصام عنه صيام تطوع، وإنما يدعى له ويتصدق عنه ويضحى عنه ويحج ويعتمر عنه، هذه الأمور هي التي ورد بها الشرع المطهر، وتنفع الميت إذا تقبلها الله، وما عداها من صيام التطوع وغيره لا دليل عليه، فلا يشرع فعله عن الميت. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

هل يجوز الصيام عن الميت عند المالكية؟

أمَّا إذا زال العذر وتمكَّن من القضاء ولكنه لم يقضِ حتَّى مات فللفقهاء فيه قولان: فالجمهور من الحنفية والمالكية والجديد من مذهب الشافعية وهو المذهب عند الحنابلة يرون أنه لا يُصام عنه بعد مماته بل يُطعَم عنه عن كل يوم مدٌّ، لأنَّ الصوم لا تدخله النِّيابة فى الحياة فكذلك بعد الوفاة كالصَّلاة.

هل يجوز اهداء صيام عرفة للميت؟

هل يصل إهداء ثواب الصوم للميت؟ قال الشيخ محمود شلي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه يجوز إهداء ثواب قراءة القرآن أو غيرها من القربات إلى المسلم حيا أو ميتا. … ، أن العبادات البدنية كالصلاة وقراءة القرآن والصوم يصل ثوابها الى المتوفى، حسبما أشارت جميع المذاهب الفقهية من الأحناف والمالكية والشافعية والحنابلة.

هل يجوز صيام رجب للميت؟

قال الشيخ أحمد وسام، مدير إدارة البوابة الإلكترونية بدار الإفتاء، إنه يجوز الصيام عن الميت وقضاء أيام عنه، وبذلك يسقط عنه دين الصوم. وأضاف في فتوى له، أن من مات وعليه صوم صام عنه وليه، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن الممكن أن يشترك أقاربه فى الصوم عنه أو يطعموا مسكينا عن كل يوم أفطره هذا الرجل.

من مات عليه صيام؟

عن عائشة رضى الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من مات وعليه صيام صام عنه وليه»، رواه البخارى ومسلم.

من مات وعليه صيام ايام من رمضان؟

واستندت أمانة الفتوى إلى ما روت السيدة «عائشة»، رضي الله عنها، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من مات وعليه صيام، صام عنه وليه»، وعن «ابن عباس»، رضي الله عنه، قال: «جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله إن أمي ماتت وعليها صوم شهر أفأصوم عنها؟

هل يجوز صيام الاثنين والخميس عن الميت؟

ونصح الشيخ أحمد وسام، صاحب طلب الفتوى، بأن يصوم الاثنين والخميس، ثم تطلب من الله بالدعاء أن تهب ثواب صيامك لأبيك وأمك المتوفيين، وتقول (اللهم أهب مثل ثواب رحمة ونور لأبي وأمي المتوفيين ليصل إلى الله ويقوم مقبولا بأذن الله).

هل يجوز قضاء الصيام عن شخص آخر حي؟

وجاء الرد: “لا يجوز صيام أيام أو شهر رمضان بالنيابة عن آخر وهو حى، وإنما غاية الأمر أن نقول إذا كان مرض زوجك مزمن لا يستطيع معه الصوم أبدًا فحينئذ يجب عليه أن يخرج فدية إطعام مسكين عن كل يوم يفطره، وإن كان يمكنه الصيام وقت دون وقت فإن عجز عن الصيام الآن وجب عليه أن يقضيه فى وقت آخر عند القدرة عليه”.

من الذي يقضى الصيام عن الميت؟

في رده على سؤال حول مدى جواز قضاء الصوم عن الشخص المتوفي وعليه صيام، قال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إنه إذا أفطر الصائم بعذرٍ واستمر العذر إلى الموت فقد اتّفق الفقهاء على أنّه لا يصام عنه ولا فدية عليه؛ لعدم تقصيره، ولا يلحقه إثم؛ لأنّه فرض لم يتمكّن من فعله إلى الموت فسقط حكمه، كالحجّ.

من مات وعليه صيام فركوس؟

الجواب على هذا أن نقول: أن من مات وعليه صيام فرض -أي فرض رمضان-، فحكمه أن يطعم عنه مكان كل يوم نصف صاع على كل مسكين، ولا يجوز أن يصام عليه لأن فرض الصيام يجري مجرى الصلاة، فكما لا يصلي أحد عن أحد، ولا يسلم أحد عن أحد فكذلك الصيام، ما لم يكن عليه صيام نذر.

من مات وعليه صيام إسلام ويب؟

قال ابن عثيمين: فإن أباك لا يلزمه الصوم ما دام مرضه لا يرجى برؤه، وعلى هذا، فالواجب أن يطعم عن كل يوم مسكيناً، ولا تصم عنه؛ لأن كل من لا يرجى زوال عذره، إذا أفطر، فإن فرضه الإطعام، وليس فرضه الصيام، وأما قول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: (من مات وعليه صيام، صام عنه وليه) فهذا إنما يكون في رجل تمكن من القضاء، أي من …

هل يجوز ان اصوم القضاء يوم الاثنين والخميس؟

أكد العلماء أن صيام الإثنين والخميس بنيتين جائز بإجماع العلماء ولكن يشترط ان يكون نية القضاء مقدمه على نية النافلة، وصيام يومي الاثنين والخميس أوصى بهما النبي صلى الله عليه وسلم كل أسبوع حيث قال يوم الاثنين يوم مولدي واما يوم الخميس ترفع فيه الأعمال الى الله وأحب أن يرفع عملي وأنا صائم.

هل يجوز صيام ستة ايام من شوال عن ميت؟

، ورد فيه أنه لا يجوز صيام الست من شوال عن المتوفي، حيث يصوم المسلم الست البيض عن نفسه، لا عن غيره، وإن كان لا يجوز، فللمُسلم أن يصوم الست البيض وأيام أخرى، وبعد الصيام في نهاية اليوم عند الإفطار، يرفع يده ويدعو الله، فالله سبحانه وتعالى يتقبل من العبد الدعاء دائمًا بعد العبادة.