هل يجوز الزواج من أخت الأب من الرضاعة؟

هل يجوز الزواج من اخت الاب من الرضاعة؟

بحسب العلماء المسلمين، فإنه لا يجوز الزواج من أخت الأب من الرضاعة وهو محرم شرعًا، وكمثال على ذلك: أنه لدى رجل، بنت بلغت سن الزواج، وجاء إليه ابن أخيه ليخطبها، فوافق الأب لأنه وجده الرجل كفؤ لابنته، فجاءت جدة الفتاة، وهي أيضًا جدة الخاطب، وأخبرتهم بأنها أرضعت الفتاة رضعات مشبعات، ومعنى هذا أن الفتاة أصبحت أخت لأعمامها …

هل يجوز الزواج من أخت الأخت في الرضاعة؟

وأجابت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، بأنه «لو رضعت مع البنت من أمها هي فإن كل أولاد هذه الأم المرضعة يحرمن عليك؛ أما إن كان رضاعها من أمك، فلا يحرم عليك أن تتزوج من أخوات من رضعت معك من أمك مالم يكن هناك مانعًا آخر غير الرضاع».

هل يجوز الزواج من أخت الاب؟

– تحريم الزواج من العمات: وهن أخوات الأب سواء أكن شقيقات أم غير شقيقات، والعمة هي كل امرأة شاركت الأب مهما علا في أصليه أو أحدهما . – تحريم الزواج من الخالة: والخالة هي أخت الأم سواء أكانتا شقيقتين أم غير شقيقتين .

هل يجوز زواج الاخوة في الرضاعة؟

وعليه وفي واقعة السؤال: فيجوز شرعًا لأخيك المذكور أن يتزوج مِن ابنة عمك المذكورة ما دام لم يرضع مِن أمها ولم ترضع هي مِن أمه ولم يجتمعا في الرضاع مِن امرأةٍ أخرى، ولا يَضُرُّ أن أخاه رضع مِن أمها أو أن أخاها رضع مِن أمه؛ إذ لا يسري التحريم بالرضاع إليهما بشأن زواجهما في هذه الحالة.

الأخ من الرضاعة كم عدد الرضعات؟

من احكام الرضاع كم وجبه ترضعها المرأه للطفل حتى يصبح اخ لأولادها من الرضاعه؟ الجواب هو خمس رضعات مشبعة .

هل يجوز الكشف على الاب من الرضاعة؟

إنّ إجابة سؤال متى يكون للشخص اب من الرضاع هي أنّه يكون للشخص ابٌ من الرضاع عندما تقوم امرأةٌ غير أمّه بإرضاعه أكثر من خمس رضعاتٍ فيكون زوج المرأة أبوه من الرّضاع. فالطّفل في بداية عمره وشهوره الأولى في الحياة، يحتاج إلى لبن أمّه فهو غذاؤه الأساسيّ.

هل اخت اختي في الرضاعة تعتبر اختي؟

وتابع أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء أنه من المقرر شرعًا أن أختَ الأخت من الرضاعة لا تُعد أختًا من الرضاعة، فلو كانت شقيقتكَ قد رَضَعَتْ من أم هذه البنت فشقيقتُكَ أختٌ لهذه البنت من الرضاعة، ولكن هذه الأخوَّة من الرضاعة لا تسري إليك، فلا تكون أنت أخًا لهذه البنت من الرضاعة، وبالتالي لك أن تتزوج منها.

لماذا لا يجوز زواج الإخوة بالرضاعة؟

موضحة: “عندما يتم إرضاع الطفل هذه المواد؛ يتكون لديه أجسام مناعية فالطفل الذي رضع من امرأة عدة رضعات يكتسب بعض الصفات الوراثية المناعية من هذه الأم لتصبح بمثابة أم له، وأنها صفات تشبه تلك التي اكتسبها أولادها الحقيقيين منها ليصبحوا وكأنهم أخوة له، ولذلك يحرم زواج الإخوة بالرضاعة لأنهم يملكون نفس الصفات الوراثية وهذا قد …

هل يجوز زواج اخت اختي؟

وتابع أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء أنه من المقرر شرعًا أن أختَ الأخت من الرضاعة لا تُعد أختًا من الرضاعة، فلو كانت شقيقتكَ قد رَضَعَتْ من أم هذه البنت فشقيقتُكَ أختٌ لهذه البنت من الرضاعة، ولكن هذه الأخوَّة من الرضاعة لا تسري إليك، فلا تكون أنت أخًا لهذه البنت من الرضاعة، وبالتالي لك أن تتزوج منها.

هل يجوز الزواج من ابنه زوجه الاب؟

هل يجوز للابن الزواج من طليقة أبيه؟ وأجاب الدكتور علي جمعة، أنه لا يجوز لابن الرجل الأول أن يزوجها، فبمجرد كتب الكتاب حرمت على آبائه وأبنائه، فهذه السيدة صارت زوجة الأب فالله يقول في كتابه العزيز “وَلَا تَنْكِحُوا مَا نَكَحَ آبَاؤُكُمْ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ”.

هل يجوز الزواج من اخت الاخ من الرضاعة؟

كان الدكتور أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية بدار الإفتاء، إن الزواج بالأخت من الرضاعة محرم شرعًا ولا يجوز لأنه يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب، مشيرًا إلى أن الشخص الذي رضع من ثدي امرأة لا يحل له الزواج بها أو بابنتها التي رضعت معه من الثدي نفسه وكذلك جميع بنات هذه المرأة يحرمن عليه لأنهن قد صرن أخواته .

هل يجوز الكشف على إخوان أخي من الرضاعة؟

كما يبين الدكتور فخر: إن الإخوة من الرضاعة أو المحارم من الرضاعة ليسوا كالإخوة والمحارم من النسب في مسألة الصلة والزيارة والنفقة والميراث، فصلة الرحم وغيرها من الحقوق يختص بها الأقارب، ولكن لا مانع من صلتهم بالزيارة والسلام عليهم والدعاء لهم، وتقديم الهدايا والمساعدات المادية لهم إن كانوا فقراء ومحتاجين من باب البر …

كم عدد الرضعات يحرم بها؟

القول الثالث: مفاده أن عدد الرضعات التي يثبت بها التحريم: خمس رضعات مشبعات، وهذا معناه أن الرضيع إذا رضع من المرأة أربع رضعات مشبعات متفرقات فلا يتعلق بهذا الرضاع تحريم؛ لأنه رضاع دون الخمس، فإذا بلغ عدد الرضعات خمس رضعات يثبت التحريم، ومن قالوا بهذا استدلوا بما روي عن أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها أنها قالت: …

هل ترث البنت من الرضاعة؟

وأما الابن من الرضاع والأخ وغيره فيمكن أن يوصى له بالثلث فأقلّ، سواء كان له ورثة أم لا، ولا حظ له في الميراث إلا من هذا الطريق. وعلى هذا فالمرأة المذكورة إذا لم تكن أوصت لهذا الابن من الرضاع بشيء فإن ميراثها يُعطَى لبيت مال المسلمين. والله أعلم.