هل يجوز نية صيام رمضان كاملا؟

هل يجوز نية واحدة لصيام رمضان؟

أم تكفى نية واحدة لصيام الشهر كله؟ ، وجاء رد الدار كالآتى: تكفي نية واحدة لصوم رمضان في أول ليلة منه، وصوم المسلم صحيح ولو لم ينوِ، ومع ذلك إن استطاع أن يعقد نية الصوم كل ليلة فهذا هو الأصل والأفضل.

هل تكفي نية واحدة لصيام شهر رمضان عند المالكية؟

وفي مذهب المالكية تكفي نية واحدة في كل صوم يلزم تتابعه، كرمضان. من هذا نقول: إذا استطاع الإنسان أن يعقد النية كل ليلة في رمضان، فهذا الأصل والأفضل، وإذا خاف أن ينسى أو يسهو فلينوِ في أول ليلة أنه سوف يصوم الشهر.

ماذا اقول في نية الصيام رمضان؟

دعاء نية الصيام اللهم إني نويت أن أصوم رمضان إيماناً واحتساباً فأغفر لي ماتقدم من ذنبي وما تأخر .. اللهم آمين.

هل نية الصيام تكون جهرا؟

والنية محلها القلب، ولا يشترط النطق فيها باللسان، والنية في الصوم إما ركن أو شرط على اختلاف الفقهاء، ويرى بعض الأئمة أن النية واجبة التجديد لكل يوم من أيام رمضان، ولا بد من تبييتها ليلًا قبل الفجر، وأن يعيِّن الصائم صومه إذا كان فرضًا بأن يقول: نويت صيام غد من شهر رمضان.

هل يجب نية صيام القضاء؟

لا يصح صوم يوم عن قضاء رمضان دون تبييت النية قبل الفجر، كما يلزم لأدائه؛ لأن القضاء له حكم الأداء، وهكذا كل صيام فريضة؛ فقد ثبت عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال: «من لم يبيت الصيام قبل الفجر فلا صيام له» أخرجه النسائيُّ، وفى روايةٍ: «مَنْ لَمْ يُجْمِعِ الصِّيَامَ قَبْلَ الفَجْرِ فَلَا صِيَامَ لَهُ». رواه الخمسة.

هل يشترط النية في صيام يوم عرفة؟

أكد الشيخ أحمد ممدوح مدير إدارة الأبحاث الشرعية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، بأنه لا يشترط تبييت النية قبل الفجر في صيام التطوع، مؤكدًا أنه يجوز لمن استيقظ بعد الفجر أو بعد الظهر أن ينوي صيام النفل -التطوع- بشرطين الأول أن يكون ذلك في وقت الزوال أي قبل أذان العصر وألا يكون قد فعل شيئًا يتنافي مع الصيام مثل الأكل والشرب.

متى تكون نية الصيام القضاء؟

لا يصح صوم يوم عن قضاء رمضان دون تبييت النية قبل الفجر، كما يلزم لأدائه؛ لأن القضاء له حكم الأداء، وهكذا كل صيام فريضة؛ فقد ثبت عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال: «من لم يبيت الصيام قبل الفجر فلا صيام له» أخرجه النسائيُّ، وفى روايةٍ: «مَنْ لَمْ يُجْمِعِ الصِّيَامَ قَبْلَ الفَجْرِ فَلَا صِيَامَ لَهُ». رواه الخمسة.

هل يجوز الصيام بدون نية مبيتة؟

أجاب الشيخ عبدالحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوى الأسبق بالأزهر الشريف، قائلا: لا يصح صوم الفرض إلا بتبييت النية من الليل، لأن جميع النهار يجب صومه فى الفرض، لذا فلابد أن تتقدمه النية كسائر العبادات، أما فى صيام التطوع والنوافل، فلا يشترط ذلك، وإنما يشترط ـ كما بين الفقهاء ـ ألا يكون قد حصل منافٍ للصوم من لدن طلوع الفجر …

هل يجوز نية الصيام بعد العصر؟

بل ذهب بعضهم إلى جواز النية بعد الزوال. ومن الفقهاء – مثل الزهري وعطاء وزفر – من لم يوجبوا النية في صوم رمضان وكأنهم – والله أعلم – يرون أن صوم رمضان لا يحتاج إلى نية من المسلم، فهو بمجرد إمساكه صائم.

هل يجوز صيام تاسوعاء بدون نية؟

أجاب الشيخ عبدالحميد الأطرش رئيس لجنة الفتوى الأسبق بالأزهر الشريف، قائلا: لا يصح صوم الفرض إلا بتبييت النية من الليل، لأن جميع النهار يجب صومه فى الفرض، لذا فلابد أن تتقدمه النية كسائر العبادات، أما فى صيام التطوع والنوافل، فلا يشترط ذلك، وإنما يشترط ـ كما بين الفقهاء ـ ألا يكون قد حصل منافٍ للصوم من لدن طلوع الفجر …

هل يجوز افطار يوم عرفة بعد نية الصيام؟

ويسارع المسلمون بمختلف أنحاء العالم بالاقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم، بصوم يوم عرفة، ولكن هناك من تتعذر استكمال صيامها بعد عقد النية وتضطر للإفطار بعدما يفاجئها “الحيض” خلال اليوم، والذي يعتبر عذر خارج عن إرادتها، لذا أوضحت دار الإفتاء المصرية عبر موقعها الرسمي على الأنترنت حكم من لم تكمل صيام يوم عرفة لعذر.

هل يجوز قطع نية صيام القضاء؟

ولا يجوز قطع صيام قضاء رمضان دون عذر، وهذا مذهب الأحناف بل ذهبوا الى لزوم اتمام صيام النافلة وعدم جواز قطعه دون عذر، قال عبدالله بن مودود الحنفي: ويلزم صوم النفل بالشروع أداء وقضاء.

هل يجوز صيام القضاء من غير نية؟

صيام القضاء قد يتبادر إلى الذهن سؤال وهو هل يجوز الصيام بدون نية للقضاء؟ والجواب أنه لا يجوز صوم القضاء إلا بنيّة؛ ويجب أن تكون النّية من اللّيل ولا يجوز تأخيرها وذلك بإجماع العلماء كافّة، وقد قال النّووي أنّه لم يُعلَم أن أحدًا قد خالف هذا الرّأي.

هل يجوز عقد نية الصيام بعد الفجر؟

لا يصح صوم يوم عن قضاء رمضان دون تبييت النية قبل الفجر، كما يلزم لأدائه؛ لأن القضاء له حكم الأداء، وهكذا كل صيام فريضة؛ فقد ثبت عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال: «من لم يبيت الصيام قبل الفجر فلا صيام له» أخرجه النسائيُّ، وفى روايةٍ: «مَنْ لَمْ يُجْمِعِ الصِّيَامَ قَبْلَ الفَجْرِ فَلَا صِيَامَ لَهُ».