هل يجب النية لصيام عاشوراء؟

هل يجوز الصيام في عاشوراء؟

قال النووي: «اتفق العلماء على أن صوم يوم عاشوراء اليوم سنة ليس بواجب واختلفوا في حكمه في أول الإسلام حين شرع صومه قبل صوم رمضان فقال أبو حنيفة: كان واجبا واختلف أصحاب الشافعي فيه على وجهين مشهورين أشهرهما عندهم: أنه لم يزل سنة من حين شرع ولم يكن واجبا قط في هذه الأمة ولكنه كان متأكد الاستحباب فلما نزل صوم رمضان صار …

هل يجوز نية صيام عاشوراء بعد الظهر؟

أفاد الشيخ أحمد ممدوح مدير إدارة الأبحاث الشرعية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، بأنه لا يشترط تبييت النية قبل الفجر في صيام التطوع، مؤكدًا أنه يجوز لمن استيقظ بعد الفجر أو بعد الظهر أن ينوي صيام النفل -التطوع- بشرطين الأول أن يكون ذلك في وقت الزوال أي قبل أذان العصر وألا يكون قد فعل شيئًا يتنافي مع الصيام مثل الأكل والشرب.

هل يجوز صيام عاشوراء من غير تاسوعاء؟

وذكرت دار الإفتاء، أن من صام تاسوعاء وعاشوراء؛ فصيامه صحيح ولا يلزمه يوم ثالث، فعن أبي قتادة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “صيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله”.

هل يجب صيام تاسوعاء مع عاشوراء؟

يستحب صوم يوم الحادي عشر من المحرم مع يوم عاشوراء لمن لم يصم يوم التاسع؛ قال شيخ الإسلام زكريا الأنصاري في “أسنى المطالب” (1/ 431): [وَإِنْ لَمْ يَصُمْ مَعَهُ -أي عاشوراءتَاسُوعَاءَ (فَصَوْمُ الْحَادِيَ عَشَرَ) مَعَهُ مُسْتَحَبٌّ…

هل يجوز ان انوي صيام عاشوراء بعد الفجر؟

ويبدء وقت نية الصوم بدخول أول جزء من الليل، والليل كله وقت للنية فيه، ويلزم تعيين النية ليلا في الصوم المفروض، وأما صوم النفل فيمتد وقت النية فيه إلى ما قبل الزوال بشرط عدم حدوث مبطل للصوم من طلوع الفجر وما بعده، وهذا قول جمهور العلماء، وذهب الحنفية إلى جواز تمديد وقت النية في الفرض والنفل إلى ما قبل الزوال.

هل يجوز صيام يوم عاشوراء بنيتين؟

ورد إلى دار الإفتاء، سؤال يقول صاحبه “صمت يوم عاشوراء، وعليّ صيام يوم من رمضان، فهل يجوز اعتبار هذا اليوم بنية عاشوراء والقضاء معًا؟”. وأجاب الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، بأنه يجوز الجمع بين نية صيام يوم عاشوراء ونية قضاء يوم من رمضان.

هل يجوز الصيام في تاسوعاء؟

صيام تاسوعاء وعاشوراء ورد إلى دار الافتاء المصرية، سؤال مفاده: «ما حكم من صام عاشوراء ولم يكن قد صام يوم التاسع، هل يجوز أن يصوم يوم الحادي عشر؟»، وأجابت دار الإفتاء المصرية على السؤال في الفتوى التي تحمل رقم 3543، قائلة: «إنه يستحب صوم يوم الحادي عشر من المحرم مع يوم عاشوراء لمن لم يصم يوم التاسع».

هل يجوز صيام يوم عاشوراء فقط؟

نبهت على أنه يجوز صيام يوم عاشوراء منفردا دون صيام يوم قبله أو بعده، لعدم ورود النهي عنه، ولثبوت الفضل والأجر لمن صامه ولو منفردًا، إلا أنه يستحب صوم يوم قبله أو بعده لمن استطاع، خروجًا من الخلاف.

ما الأفضل في صيام يوم عاشوراء؟

صيام عاشوراء ، وهو يوم العاشر من المحرم ،جاء في فضله أنه يكفر السنة الماضية فقد روى مسلم في صحيحه عن أبي قتادة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (صِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ. )

هل يجوز ان انوي الصيام بعد صلاة الفجر؟

قال الشيخ محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه لا مانع من عقد نية الصوم بعد الفجر، وذلك إذا كان الصوم تطوعا.

هل يجوز صيام التطوع بعد الفجر؟

ويبدء وقت نية الصوم بدخول أول جزء من الليل، والليل كله وقت للنية فيه، ويلزم تعيين النية ليلا في الصوم المفروض، وأما صوم النفل فيمتد وقت النية فيه إلى ما قبل الزوال بشرط عدم حدوث مبطل للصوم من طلوع الفجر وما بعده، وهذا قول جمهور العلماء، وذهب الحنفية إلى جواز تمديد وقت النية في الفرض والنفل إلى ما قبل الزوال.

هل يجوز صيام يوم عاشوراء بنية القضاء؟

وأجاب الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، بأنه يجوز الجمع بين نية صيام يوم عاشوراء ونية قضاء يوم من رمضان. وأشار إلى أنه ينبغي أن تسبق النية هذه صيام يوم عاشوراء فإن صامه بدون أن يبيت النية للجمع، فلا يجوز له ذلك الجمع. وأوضح أن القضاء من رمضان يكون على التراخي وبالتالي فيجوز له صيام القضاء بعد ذلك في أي يوم.

هل يجوز جمع نية صيام القضاء مع يوم عرفة؟

أجابت دار الإفتاء المصرية، على هذا السؤال عبر موقعها الرسمي، موضحة أنه يجوز الجمع بين نية صيام عرفة ونية القضاء وذلك عند علماء الشافعية، متابعة: “وإن كان إفراد كلٍّ منهما بصيامٍ أكمل في الثواب”.

ما هو حكم صيام يوم عرفة؟

وظاهر حديث أبي هريرة هذا: أنه لا يجوز صومه بعرفات، والأصل في النهي أنه للتحريم، لكن حمله العلماء على الكراهة من غير تحريم، والأصل في صوم يوم عرفة أنه مستحب إلا للحاج حيث إنّ الصيام يضعفه عن اغتنام وقت الوقوف بعرفة، ويجمع بين الأحاديث بأن صوم هذا اليوم مستحب لكل أحد مكروه لمن كان بعرفات حاجا.