هل المريض يستطيع ان يجمع الصلاة؟

هل يجوز الجمع في الصلوات للمريض؟

وأجاب وسام، قائلًا: إنه يجوز جمع الصلاة من غير قصر الصلاة للمريض، ومن الرُّخَصَ التي تَرفُقُ بالمريض رخصةُ الجمع بين الصلاتين، وكان ابن سيرين لا يرى بأسًا بالجمع بين الصلاتين للحاجة إذا لم يَتَّخذ ذلك عادة له.

هل يجوز الجمع بين الصلوات للمقيم؟

وعن جمع الصلاة، أضافت الدار عبر موقعها الرسمي، أنه يجوز الجمع عند الضرورة والحاجة التي تُنَزَّل منـزلتها؛ قال أبو شجاع في “متنه” المشهور في الفقه الشافعي: [ويجوز للحاضر في وقت المطر أن يجمع بينهما -أي الظهر والعصر، والمغرب والعشاء- في وقت الأولى منهما].

هل المسافر المقيم يجوز له جمع الصلوات؟

هذا صحيح، السفر مبيح للقصر؛ بل القصر فيه مسنون، ومبيح للجمع سواء كان الإنسان نازلاً أو سائراً، لكن إذا كان سائراً فالجمع سنة وأفضل من عدم الجمع، وإذا كان نازلاً فالجمع جائز وليس بسنة، والأفضل عدمه إلا لحاجة، الدليل على هذا: أن النبي – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – في غزوة تبوك كان يصلي الظهر والعصر جمعاً، وأنه في حجة …

هل يجوز جمع الصلاة اذا كنت نايم؟

جمع الصلاة بسبب النوم .. إذا وجد الإنسان مشقة شديدة لا يستطيع معها أن يصلي الصلاة في وقتها فله أن يجمع الصلاة بسبب النوم ويعمل بحديث سيدنا عبد الله بن عباس أن رسول الله جمع بين الصلاتين في غير مطر ولا سفر، بشرط ألا يكون معتاد على ذلك وألا يلجأ لهذا الأمر إلا للضرورة حتى لا يضيع الصلاة.

هل يجوز الجمع والقصر بالحرم؟

أكد الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية أنه يجوز للمعتمر الجمع بين المغرب والعشاء قصرا أو جمعا أي جوز الجمع بينهما فيصلي المغرب ثلاث ركعات والعشاء اربع ركعات او اثنتين كل ذلك إذا كا ناويا للسفر مباشرة ، كما يجوز له ذلك مع الظهر والعصر.

هل يجوز جمع الصلاة لغير المسافر؟

ويوضح الأزهر للفتوي الإليكترونية، أن بعض العلماء ذهب إلى جواز ‏الجمع لحاجة ما لم يتخذه عادة، لحديث ابن عباس فقد جاء في صحيح مسلم عن عبد الله بن عباس – رضي الله عنهما – قال جمع النبي صلى الله عليه وسلم بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء من غير خوف ولا مطر.

متى يجوز الجمع بين الصلاتين؟

رخص الجمع يجوز للمصلي أن يجمع بين صلاتين في عدة حالات: يشرع الجمع بين الظهر والعصر للحاج في عرفات جمع تقديم فيصلي الظهر والعصر عند أول وقت الظهر ويشرع الجمع بين المغرب والعشاء بعد الإفاضة من عرفات جمع تأخير، وقد روى جابر في صفة حج النبي قال : ثم أذن ثم أقام فصلى الظهر ثم أقام فصلى العصر ولم يصل بينهما شيئا …

هل يجوز الجمع والقصر في المدينة المنورة؟

أفتى الشيخ صالح بن عواد المغامسي إمام وخطيب مسجد قباء في المدينة المنورة بجواز جمع الصلوات للمبتعثين دون قصرها، مستدلا في هذا الصدد بحديث ابن عباس ــ رضوان الله تعالى عليهما ــ أن النبي ــ صلى الله عليه وسلم ــ جمع في المدينة من غير مطر ولا مرض.

هل يجوز الجمع بين الصلاتين في السفر؟

قلنا بأنه لا فرق بين القصر والجمع في السفر غالباً، لكن ما تسامح فيه الإسلام أنه أباح لك الجمع بين الصلاتين جمع تقديم وأنت مسافر قبل أن تغادر منزلك أو تغادر المطار إذا وجدت الضرورة، أما القصر فلا يكون إلاّ لمن سافر فعلاً وغادر البلد.

هل يجوز جمع العصر مع الظهر لغير المسافر؟

في المرض : يجوز الجمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء عند المالكية والحنابلة وذهب إليه جماعة من فقهاء الشافعية وقال النووي : هذا الوجه قوي جدا، واحتجوا أن الجمع لا يكون إلا لعذر والمرض عذر وقاسوه على السفر بجامع المشقة بل إن المشقة في إفراد الصلوات على المريض أشد منها على المسافر إلا أن المالكية يرون أن الجمع الجائز …

هل يجوز الجمع بين الصلاتين بلا عذر؟

وأجابت الإفتاء بأنه «يجوز لك جمع الظهر والعصر في وقت العصر، وجمع المغرب والعشاء في قت العشاء، على ألا يكون ذلك عادة لديك»، وألا يكون هذا الجمع جمع تقديم. … وهو قول جماعة من أهل الحديث لظاهر حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال : « إن النبي صلى الله عليه وسلم جمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء بالمدينة من غير خوف ولا مطر».

متى يجوز لي الجمع والقصر؟

يقول العلماء بأن المسافر في مدة القصر والجمع المحددة بيوم إلى أربعة أيام بلياليهن، يجوز له أن يجمع ويقصر، ويجوز له أيضاً أن يجمع فقط أو أن يقصر فقط. أما فيما بعد الأيام الأربعة؛ فإنه يعد مقيماً في ذلك البلد، فله أن يجمع للأعذار المبيحة للجمع للمقيم، وليس له أن يقصر لأنه لم يعد مسافراً الآن.

هل يجوز قصر الصلاه لغير المسافر؟

أما فيما بعد الأيام الأربعة؛ فإنه يعد مقيماً في ذلك البلد، فله أن يجمع للأعذار المبيحة للجمع للمقيم، وليس له أن يقصر لأنه لم يعد مسافراً الآن. وقال بعض العلماء: إن القصر في حق المسافر أفضل، لأن الله تعالى يحب أن تؤتى رخصه كما تؤتى عزائمه.

هل يجوز الجمع بين الظهر و العصر لظروف العمل؟

وأوضح قائلًا: “إنه يجوز لك أن تجمع بين الظهر والعصر جمع تقديم قبل أن تدخل العلميات، وبعد العمليات لو استطعت أن تصلى المغرب والعشاء فلا مانع، وإن لم تستطع فصليهم جمع تأخير بمعنى أنك تصلى المغرب والعشاء فى وقت العشاء، وإن لم تستطع فتصلى على حالك بأن تتوجه للقبلة وتجلس إن استطعت إلى أن تصل إلى الحد الذى تستطيع أن تصلى به.